أطفال الأنابيب لعلاج تأخر الحمل IVF

1098339_217752838379275_2021340778_n

ماذا نعني بأطفال الأنابيب؟
هو إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في أنبوب الاختبار بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب. ثم تعاد البويضة المخصبة (الأجنة) إلى الأم.
أطفال الأنابيب.. ما هي الحالات المناسبة للعلاج بهذه الطريقة؟

في البداية ومن الضروري أن تكون الزوجة قادرة على إنتاج البويضات كما أن الزوج قادر على إنتاج الحيوانات المنوية. أما الحالات المناسبة للعلاج بطريقة أطفال الأنابيب فتشمل:
1. السيدات اللواتي تكون قناتا فالوب لديهن مغلقة أو تالفة بحيث لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول إلى البويضة لإخصابها.
2. السيدات المصابات بمرض البطانة الرحمية بعد استئصاله جراحيا لزيادة فرص نجاح طفل الأنابيب.
3. السيدات ما بعد سن 35 عاما لتمكنهن من الحصول على طفل حيث تكون فترة التجربة أمامهن قصيرة الأمد.
4. الرجال الذين يعانون من العقم نتيجة نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية حيث توضع الحيوانات المنوية في مكانها الصحيح وفي أقل وقت ممكن ومع البويضة مباشرة.
5. حالات العقم غير معروفة السبب.
ما هي خطوات العلاج بأطفال الأنابيب؟
يبدأ العلاج بحث المبيض لإنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات بواسطة إعطاء إبر الهرمونات. حيث إن تنشيط المبيض ضروري لأنه بزيادة عدد البويضات يزيد احتمال تكوين عدد أكبر من الأجنة الملقحة وبذلك تكون نسبة النجاح أعلى من وجود بويضة واحدة فقط. وتتم متابعة الاستجابة للعلاج بواسطة جهاز السونار المهبلي لتحديد عدد وحجم البويضات الصالحة وتحاليل الهرمونات. كما أن المتابعة المستمرة ضرورية لمنع أية مضاعفات قد تحدث في حال عدم الالتزام بالمراجعة وكما تقررها الطبيبة المعالجة. عندما تصل البويضات لحجم النضوج يتم إعطاء إبرة H.C.G لاستكمال نضوج البويضات. وبعد 32 – 36 ساعة من أخذ هذه الإبرة يتم سحب البويضات تحت التخدير الموضعي أو العام.

كيف تتم عملية سحب البويضات؟
إن جمع البويضات يتم دون عمل جراحي، حيث يتم سحب البويضات بمساعدة جهاز السونار المهبلي ،ثم ينظف المهبل بمادة معقمة وبعد ذلك يدخل الجهاز إلى المهبل. وتتم عملية سحب البويضات بالتدريج من أحد المبيضين بواسطة الطبيب المعالج وتكرر هذه العملية للمبيض الآخر.وتستغرق هذه العملية من 30 – 45 دقيقة ثم الاستراحة لمدة ساعة إلى ساعتين تحت الملاحظة بعد العملية.

بعد جمع البويضات تؤخذ عينة من السائل المنوي في نفس يوم جمع البويضات ويحضر السائل المنوي وذلك بفصل الحيوانات المنوية الجيدة ووضعها في سائل خاص يساعدها على الحركة. بعد ذلك يتم إخصاب البويضات في المختبر وذلك بإضافة الحيوانات المنوية إلى البويضات ثم تفحص بالميكروسكوب في اليوم التالي للإخصاب لمعرفة نوعية وعدد البويضات المنقسمة والتي تحولت إلى أجنة.
يتم نقل الأجنة عادة بعد ثلاثة إلى خمسة أيام من إجراء عملية الإخصاب، وذلك عن طريق إدخال قسطرة خلال عنق الرحم إلى الرحم ثم توضع الأجنة في تجويف الرحم ويستغرق نقل الأجنة إلى الرحم عدة دقائق، تستلقي بعدها المريضة لمدة ساعة -ساعتين تحت الملاحظة.
2. كيف تعرف السيدة بحدوث الحمل؟
بعد مرور أسبوعين من تاريخ نقل الأجنة دون نزول دورة يجب زيارة العيادة لإجراء فحص هرموني للدم للتأكد من حدوث الحمل .
3. كم مرة يمكن إعادة عملية I.V.F إذا فشلت المحاولة الأولى؟
ليس هناك عدد معين للمحاولات .
ما هي العوامل التي تساعد على نجاح عملية I.V.F؟

لإنجاح عملية I.V.F يجب اتباع الآتي:
1. أخذ الحقن اللازمة لحث المبيض على زيادة إنتاج الحويصلات التي تحتوي على البويضات في داخلها ويجب التقيد باليوم والكمية التي تحددها الطبيب.
2. مراجعة الطبيب بالوقت الذي يحدده لأن الوقت مهم حتى يتمكن من رصد التبويض لتحديد يوم جمع البويضات من كلا المبيضين.
3. أخذ حقنة H.C.G في العضل في الساعة التي تحددها الطبيب ويجب التقيد بالموعد حتى لا تتم التبويض قبل جمع البويضات.
4. اتباع التعليمات بشأن الجماع.

 

ما هي نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب ولماذا تفشل أحيانا؟
نسبة النجاح متفاوتة تبلغ حوالى 60 – 65% بعد المحاولة الثالثة وترتفع هذه النسبة إلى 70 – 80% بعد تكرار أربع محاولات.وتعتمد نسبة النجاح على عدد البويضات الملقحة والمنقسمة إلى أجنة. فكلما زاد عمر المرأة تكون نسبة نجاح عملية طفل الأنابيب أقل ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات الأكبر عمرا تكون أقل قابلية للتلقيح. كما أن من الأسباب الأخرى لعدم نجاحها تشوه الأجنة فلا تلتصق بجدار الرحم وحتى لو تم ذلك ينتهي الحمل بالإجهاض. كما أن ضعف بطانة الرحم لا تساعد الجنين على الإلتصاق.

ماذا عن طريقة العلاج بالحقن المجهري؟

تعتبر هذه الطريقة من الطرق الحديثة في علاج العقم خصوصا عند الرجال وهذه الطريقة تعتبر المثالية والمفضلة للحالات الآتية:
5. عند وجود عدد حيوانات منوية قليلة جدا في المني.
6. عند فشل الإخصاب بطريقة طفل الأنابيب.
7. في حال انعدام وجود الحيوانات المنوية في المني رغم وجودها ولو بدرجة قليلة جدا في البربخ أو الخصيتين.
وبهذه الطريقة يمكن إيصال حيوان منوي واحد إلى داخل البويضة ليتم إخصابها بشكل مباشر. وبعد إخصاب البويضات تستكمل العملية بنفس طريقة عملية أطفال الأنابيب التي سبق شرحها.
ومن الطرق الأخرى الحديثة:
8. سحب الحيوانات المنوية من البربخ والحقن المجهري للبويضة
9. استخلاص الحيوانات المنوية من الخصيتين والحقن المجهري للبويضة
10.
وأحدث ما توصل إليه علم أطفال الأنابيب (وهو في تطور مستمر) هو عمليات ثقب جدار الأجنة. فإن عدم علوق الأجنة بعد إرجاعها هو من أكثر العوائق لفشل عملية طفل الأنابيب وذلك بسبب عدم انغراس الأجنة في بطانة الرحم لأسباب غير معروفة حتى الآن، لذلك يمكن استخدام هذه الطريقة لزيادة فرص النجاح.

كما أن من أهم الأسباب التي تعوق علوق الأجنة هو وجود كروموسومات غير طبيعية في الجنين نفسه. ولمعرفة ذلك يمكن اللجوء إلى سحب خلية في اليوم الثالث من حدوث الإخصاب لدراستها بنفس اللحظة التي يجرى بها الثقب لجدار البويضة ،عن طريق هذا الفحص كروموسومات الجنين وعلى أساس ذلك يرجع الجنين السليم فقط.
ما هى الآثار الجانبية للتلقيح الصناعى وجمع البويضات؟؟
1. ألم (مغص) يشبه ألم الحيض لمدة تتراوح ما بين 24-48 ساعة بعد جمع البويضات.
2. إذا حصل نزيف قوي يجب مراجعة الطبيب . أما إذا كان النزيف خفيفاً فذلك لا يستدعى القلق.
3- احتمال إصابة بكتيرية أثناء جمع البويضات.

وبشكل عام إذا شعرت السيدة بأنها على غير ما يرام فيجب مراجعة الطبيب فوراً .
ما هو العمل في حالة وجود فائض من الأجنة ؟
• يقوم الدكتور بالاتفاق مع الزوجين بتجميد هذه الأجنة لاستخدامها في محاولات لاحقة .
هل هناك ضمان لنجاح العملية ؟ وما هي فرص النجاح في مركزكم ؟
• لا ضمان في عمليات أطفال الأنابيب ، إلا أن تكرار المحاولة يزيد فرص النجاح ، وللاضطلاع على نتائج النجاح والفشل يمكنكم النقاش المباشر مع فريقنا الطبى وهي من أعلى فرص النجاح بحمد الله .

 

هل هناك احتمالية لإيقاف البرنامج وعدم تكملته ؟
• يوجد عدة عوامل لإيقاف البرنامج
أ ) عدم تجاوب المبيضين للعلاج .
ب) عدم وجود العدد المتوقع من البويضات .
ج ) عدم حدوث تلقيح للبويضات بعد سحبها .
د ) عدم حصول الانقسام للبويضات الملقحة .
ه ) الاستجابة فوق عادية للمبيضين .
هل من آثار جانبية للعلاجات المصاحبة للبرنامج ؟
• تنحصر الآثار الجانبية بالاستجابة فوق عادية للمبايض لذلك يجب استشارة الطبيب المعالج عند الإحساس بالأعراض التالية
1- انتفاخ البطن ، إحساس بثقل في البطن ، توتر أو تورم مع ألم خفيف في البطن .
2- إحساس بالغثيان ، تقيء أو عدم ارتياح في المعدة .
وفي حالة الشعور بصعوبة في التنفس أو شكت بتجمع سوائل في البطن وأحست بتعب شديد فان ذلك يعتبر حالة طارئة تستدعي مراجعة الطبيب فورا
هل أخذ الأدوية المسكنة للألم أو أخذ المضادات الحيوية تؤثر على الاستجابة لبرنامج التحريض ؟
• يجب أن تخبري طبيبك بأي علاج قبل أخذه لأن بعض الأدوية تتعارض مع مفعول الإبر المنشطة .
هل يجب الامتناع عن الجماع خلال فترة البرنامج ( برنامج التحريض ) ؟
• لا علاقة للجماع بالاستجابة أو عدمها .
س- هل يؤثر الرحم المنقلب على نجاح العملية وانغراس الأجنة ؟
• 20 % من النساء يكون الرحم لديهن منقلبا وهذه حالة عادية جدا ولا تؤثر عادة على الحمل .
هل للعمر تأثير على نجاح العملية ؟
• من أكثر العوامل التي تؤثر على نجاح العملية عمر المرأة حيث تقل خصوبة المرأة وتقدمها بالعمر، وبالتالي تقل فرص نجاحها بتقدمها بالعمر .
هل للسمنة علاقة بالنجاح والفشل ؟ وهل من الممكن أن تكون السمنة سببا في العقم ؟
• هناك كثير من السيدات البدينات خصوبتهن جيدة إلا أن من الأمور المعروفة للأطباء أن توازن هرمونات الجسم قد تتأثر بزيادة الوزن ومنها هرمونات الخصوبة . وقد تتزامن زيادة الوزن مع حالة ( تكيس المبايض ) .
هل هناك أمل للسيدات اللواتي تقطعهن الدورة مبكرا بالحمل ؟ وماذا يعني حدوث انقطاع الطمث قبل الوقت المعتاد ؟
• يحدث ذلك إذا انقطعت الدورة الشهرية ولم تبلغ السيدة بعد سن ( 40 ) عاما من العمر . وهناك عدة أسباب لذلك يمكن تشخيصها من قبل الطبيب المعالج . وهذه الحالة عادة تكون مصاحبة لانخفاض نسبة هرمون الأس تروجين وارتفاع هرمون FSH مع انقطاع الطمث . وعلاجها عادة صعب وطبعا فان احتمال الحمل صعب كذلك وهناك حالات عاد فيها المبيض إلى عمله الطبيعي .

 

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *