المنظار الرحمى

8. Hysteroscope(A) copy

ما هو المنظار الرحمى الرحمي ؟

وهو عبارة عن منظار يتيح للطبيب المعالج النظر إلى داخل الرحم مباشرة عن طريق عنق الرحم بعد إدخال سائل أو غاز معّين داخل تجويف الرّحم لفتحه ولسهولة النظر . ويتّصل هذا الجهاز بمصدر ضوئي كما هو الحال بمنظار البطن ليتيح النظر من خلاله.

 

لحالات التي تستوجب عمل التنظير الرحميالفقد الغير طبيعي للدم .
الإلتصاقات .
وجود الزوائد اللحمية .
تشوهات خلقية في الرحم .
تحديد موضع اللولب أو إزالته .
إزالة بطانة الرحم

قبل عمليات الحقن المجهرى لأطمئنان على تجويف الرحم وبطانة الرحم والتأكد من سهولة عملية نقل الإجنة. .
: الفقد الغير طبيعي للدم
من خلال عملية المنظار يستطيع الطبيب معرفة سبب النزيف ومعالجته. والنزيف يمكن أن يحدث في حالات
الأورام الحميدة أو الخبيثة، والأورام الكبيرة الحجم أو اضطراب الهرمونات.

: الالتصاقات
وهي التصاق جداري الرحم بعضهما ببعض ويصاحبهاعدم انتظام في الدورة الشهرية أو أن الدورة تصبح
قليلة جدا إضافة إلى العقم أو الإجهاض في حالة حدوث حمل وتتكون الالتصاقات نتيجة تكرار عمليات التنظيف أو إصابة الرّحم بالتهاب شديد أو جرح ناتج عن استئصال ورم ليفي سابق، ويتم تشخيص هذه الالتصاقات وإزالتها بواسطة المنظار الرحمى
: ” Polyp ” وجود الزوائد اللحمّية

. أو نوع معين من الألياف الرحميةالمتكونة داخل تجويف الرحم والتى تكون مسؤلة عن النزيق أو الاجهاض المتكرر أوتأخر الإنجاب.
: التشوهات الخلقية في الرحم
التشوهات الخلقية مختلفة أغلبها يسبب الإجهاض ويؤثرعلى القدرة على الإنجاب وبعضها يمكن إصلاحه جراحياً
مثل وجود حاجز في تجويف الرّحم والذي يسبب وجوده عدم اكتمال الحمل والإجهاض
:لتحديد موضع اللولب أو إزالته
هذه الحالات نادرة  ولكن من الممكن أثناءإزالة اللولب من داخل الرّحم أن ينقطع الخيط أو أن جزءاً من اللولب يبقى داخل الرحم وعندها يكون استخراجها عن طريق منظار الرحمى سهل جدا وبسيط .

 

 
: لا يمكن عمل منظار الرحم
.إذا كنت حامل •
.وجود التهابات في المهبل أو القناة البولية •
.وجود نزف مهبلي •

التحضيرات التي يجب القيام بها لإجراء منظار الرحم.
يطلب منك الامتناع عن الأكل والشرب لمدة ست •
ساعات قبل العملية
يطلب منك إجراء بعض التحاليل المخبرية قبل •
.موعد إجراء منظار الرحم
-يتم أخذ 4أقراص موسعة لعنق الرحم قبل العملية ،2 بالفم و2 عن طريق المهبل.

.إقرار بالموافقة على العملية •
ماذا أتوقع خلال إجراء العملية؟

1-يتم دخول المريضة غرفة عمليات مجهزة .
2-بعد ذلك سيتم وضع إبرة وريدية(كانيولا) في ذراعك، وسيتم إعطاءك مخدر كلى بواسطة طبيب تخدير.

3-ثم يتم تنظيف وتعقيم منطقة الحوض.
4-ويتم إدخال منظار الرحم، ويستخدم في ذلك محلول ملح أو رينجر أوالجلسرين لإعطاء رؤية واضحة، يستطيع الطبيب فحص تجويف الرحم وقناة فالوب باستخدام منظار الرحم.

5- تستغرق العملية ما بين 15 – 20 دقيقة فى حالات التشخيصية، ام الحالات العلاجية قد تستغرق أكثر من ذلك.
ماذا يحصل بعد العملية؟
بعد عملية المنظار سيتم وضعك في غرفة •

النقاهة حتى تستقر حالتك، وعندما تشعرين بتحسن يمكنك مزاولة نشاطاتك الطبيعية
سوف يكون هناك نزف خفيف أو نقط دم من الهبل •

لا داعي للقلق إلا إذا زاد الدم عن الدورة الشهرية المعتادة
قد تشعرين بعدم ارتياح أو بدوخة خفيفة وهذا لايقلقك ولكنها ستزول بعد قليل. •

قد تشعرين بألام متوسطه أو شديدة لفترة تتراوح •
بين 1- 3 أيام، لذا يفضل أن تأخذى الأدوية الموصوفة مثل المسكنات
لتقليل حدوث أي التهابات بعد العملية تجنبي •

استخدام الدش المهبلي والجماع لعدة أيام

– الالتزام بالأدوية الموصوفة حسب إرشادات الطبيب.
ما هي المضاعفات والمخاطر من منظارالرحم؟

منظار الرحم آمن جدا، وكأي عملية هناك بعض
المضاعفات الضئيلة جدا، فقد يصاب الرحم أو عنق الرحم
بخدش بسيط أو التهاب أو نزيف أو خروج بعض
.السوائل من الرحم
في حال وجود أي من هذه الأعراض إتصلي بطبيبك مباشر:
.وجود ألم حاد بالبطن •
.وجود نزف مهبلي كثيف •
.حمى وشعور بالبرد •

 

.

 

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *