“د حازم عبد الغفار ” يكتب عن تكيس المبايض التشخيص

صورة لتكيس المبايض
صورة لتكيس المبايض

تكيس المبايض هو مرض شائع لكثير من النساء، ويظهر عند الزواج ؛ لأنه في أغلب الحالات يؤدي لمنع الحمل، ويمكن أن تحدث بعض حالات الحمل، وتكيس المبايض هو عبارة عن تضخم في المبيض ؛ نتيجة وجود حويصلات صغيرة بداخل المبيض، ويصاحبه ضعف في التبويض (هرمون البروجسيترون)، واضطرابات

في الدورة الشهرية للزوجة .

في حالة حصول تكيسات على المبيض تكون بطانة الرحم سميكة ؛ بسبب عدم وجود التبويض، ويؤدي أيضاً لعدم إفراز هرمون البروجيسترون في النصف الثاني للدورة الشهرية، وعند وجود بطانة الرحم السميكة، فهذا يدلل على وجود أكياس على المبيض

الشهريه  ومن الأعراض على وجود تكيس المبايض، هو عدم مجئ الدورة

وتأتي الدورة بين الحين والآخر، ولكنها تكون قليلة، وعند شك السيدة بحصول حمل، مع وجود التكيسات، فتكون مخطئة، وللتأكيد يعمل لها الدكتور صورة سونار فيه يظهر كل شيء .

ويعد  تأخر الحمل،  من أهم الأعراض التي يجب معرفتها عند حدوث تكيس المبايض

وزيادة  الوزن، واضطراب الدورة الشهرية والتبويض، وعدم القدرة على الحمل والإنجاب، والبشرة تصبح دهنية، مع وزيادة كمية الشعر في الجسم .

اما التبويض فيحدث قبل نزول الدورة بأسبوعين، وهذا من علامات تكيس المبيض، ووقت حدوث التبويض هو في اليوم العاشر من أول يوم تأتي فيه الدورة الشهرية إلى اليوم السابع عشر، مع أختلاف التبويض من امرأة أخرى، حسب كمية الدم التي تنزل من السيدة، لذلك فتكيس المبيض يعمل على ارتفاع نسبة التستوستيرون الذكري لدى المراة ………. وللحديث بقية ان شاء الله ,

 

وهو ما يعرف بهرمون الذكورة

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *