“د حازم عبد الغفار ” يكتب عن نصائح هامة جدا تزيد من فرص حملك

بمجرد أن تتخذين قرار الإنجاب يكون آخر ما ترغبين فيه هو الانتظار، وبالطبع فرص الحمل والإنجاب كلها بيد الله، لكن بإمكانك اتباع بعض نصائح الأمهات المجربة لزيادة فرصتك في الحمل.

. توقفي عن وسائل منع الحمل لمدة كافية:

يُمكن أن تحملي بمجرد الامتناع عن استخدام وسيلة حمل، وقد يحتاج جسمك لوقت أطول ليعود إلى طبيعته وتنتظم الدورة الشهرية لديك، وبالتالي تستطيعين حساب موعد التبويض على نحو أكثر دقة.

. حافظي على وزنك:

سواء أكان وزنك أقل من الطبيعي أو أكثر بكثير يؤثر ذلك بالطبع في فرص حملك، فالزيادة في الوزن تؤدي إلى خلل الهرمونات ما يؤثر في الخصوبة ويزيد من احتمالات الإجهاض. لذا احرصي على تجنب “الفاست فود” والمياه الغازية واتبعي نظامًا غذائيًّا صحيًّا ومارسي الرياضة.

. راقبي دورتك الشهرية:

احرصي على إقامة علاقة حميمة قبل موعد التبويض بوقتٍ كافٍ، فالحيوانات المنوية تظل موجودة في الرحم من يومين إلى ثلاثة أيام، لكن البويضة التي تُطلق من المبيض كل شهر تبقى لمدة من 12 إلى 24 ساعة. لذا فإقامة علاقة حميمة قبل التبويض يزيد من فرصة تلقيحها للبويضة فور إطلاقها.
وبمجرد الامتناع عن وسيلة الحمل، يُفضل الانتظار لحين انتظام الدورة والشهرية والبدء في حساب موعد التبويض، وإذا استصعبتِ الأمر، استخدمي تطبيقًا أو أي حاسبة إلكترونية لحسابه.

. لا تشغلي بالك بخرافات العلاقة الحميمة لزيادة فرص الحمل مثل:

وضع الاستلقاء على ظهرك أثناء العلاقة الحميمة الأفضل لحدوث حمل:

لم يثبت أن ثمّة علاقة حميمة أفضل من الأخرى في زيادة فرص الحمل، لكن يُمكنك تجنب بعض الأوضاع المعاكسة للجاذبية مثل وضع الجلوس أو الوقوف، فهي تُحيل دون وصول جميع الحيوانات المنوية لأعلى.
كذلك أثبتت بعض الدراسات زيادة عدد الحيوانات المنوية في الصباح.
الاستلقاء على ظهرك مع رفع القدمين:

استلقي لمدة من عشر إلى 15 دقيقة بعد العلاقة الحميمة ولا تذهبي بالطبع للحمام خلال هذه الفترة، لكي تضمني انتقال الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم، وذلك دون أي حاجة لرفع القدمين.
. امتنعي عن التدخين والمشروبات الكحولية:

أثبتت الدراسات أن التدخين يقلل من فرصك في الحمل، وهذا الحال أيضًا بالنسبة للتدخين السلبي. كذلك توجد صلة بين التدخين وبين قلة جودة الحيوانات المنوية لدى الرجال.

. اعرفي متى تجرين اختبار الحمل:

انتظري عدة أيام بعد فوات موعد الدورة الشهرية وقومي بإجراء اختبار الحمل المنزلي، وذلك للتأكد من إنتاج جسمك ما يكفي من هرمونات الحمل.
. انصحي زوجك بالإقلاع عن هذه العادات:

انصحيه بعدم ارتداء البناطيل والسراويل الداخلية الضيقة، كذلك عدم البقاء في الجاكوزي والساونا، لأن ارتفاع درجة حرارة الخصيتين يقلل من عدد الحيوانات المنوية ويؤثر في خصوبته. كذلك تقل جودة الحيوانات المنوية كلما كان زوجك يضع هاتفه المحمول لفترات طويلة بالقرب من الخصيتين.

. ابتعدي عن مسببات الإجهاد العصبي:

التوتر والإجهاد العصبي يؤثران في التبويض، لذا حاولي الاسترخاء وعدم القلق حيال أمر الحمل أو غيره لأن ذلك يزيد الأمر سوءًا.

لا تتأخري كثيرًا في قرار الإنجاب:

تزيد خصوبة المرأة في العشرينات على الرغم من قدرتها على الإنجاب حتى الأربعين، لكن كلما اتخذت قرار الإنجاب في عمر مبكر، كان أمامك فرصة أكبر للحمل والولادة.

حسب عمرك: كيف تزيدين من فرص حملك؟

. تابعي حملك مع الطبيب:

ينصح الأطباء عادة في هذه الفترة بتناول الفوليك أسيد قبل اتخاذ قرار الحمل بثلاثة أشهر، فهو يقي طفلك من الكثير من التشوهات.

كما ننصحكِ بزيارة الطبيب إذا استمرت محاولاتك للحمل سنة دون جدوى، وإذا كُنت أكبر من 35 عامًا، فالأفضل عدم الانتظار وإجراء الفحوصات اللازمة في أقرب
وقت.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *